مستحضرات التجميل


تعالي معاً لنعرج على سوق المستحضرات التجميلية التي تشمل مستحضرات الوجه والشعر والجسم أو بالأحرى لنذهب سوياً إلى مهرجان الجمال.

إننا سوف نضيع في هذا السرداب الذي إذا دخلنا من بابه سوف يصيبنا التخبط حتى أنه من الممكن ألا نستطيع أبداً اقتفاء آثار الطريق المؤدية لنهايته . إن هذا العالم متجدد دائماً ويستهلك أكبر قدر من ميزانية كل سيدة وفتاة . فماذا عسانا أن نفعل ! ! هناك مواسم تتغير فيها الألوان بين الصيف والشتاء وما على المرأة سوى الهرولة وراء ما يستجد من ألوان وأشكال في هذا العالم الذي يحمل أسراراً كثيرة لا يبوح بها أبداً المهيمنين على هذه الصناعة العالمية .

مستحضرات التجميل:
لقد وصلت اليوم إلى سن يسمح لك ببداية استعمال مستحضرات التجميل، بل والدخول إلى هذا العالم الذي قد يصعب عليك الخروج منه بعد ذلك، لذا فلابد أن تكون بدايتك مدروسة بشكل دقيق وتعتمد على أساس علمي وصحي سليم.
في البداية يجب أن نعرف:
أن مستحضرات التجميل لا تستطيع وحدها أن تجمل المرأة لأن الجمال الحقيقي هو جمال الخُلُق والروح، وأن ابتسامة المرأة المشرقة دون تكلف قد توفر عليها الوقت والجهد المبذول في الوقوف أمام المرآة.
 إن هناك وجوه مشرقة لاتحتاج إطلاقا لاستعمال مستحضرات التجميل واقصد بذلك بناتنا دون سن العشرين حيث ان الله سبحانه وتعالى قد وهبهن جمالا طبيعيا ونعمة يجب الحفاظ عليها دون عبث بها.
 لا تبدأ المرأة في التفكير في تغذية الجلد والرقبة وخلافه الا بعد سن الخامسة والعشرين.
 يجب تجربة أي مستحضر جديد قبل استعماله وذلك بالحصول على عينات من السوق ووضع بضع لمسات منه على منطقة الذقن أو ما وراء الأذن أو في منطقة الكوع وتركه ليلة كاملة "عند النوم مساء" وفي صباح اليوم التالي يتم التأكد من سلامة الموقف وذلك بعدم حصول الحكة أو الحساسية من جراء استعمال ذلك المستحضر سواء كان مصنعا أو طبيعيا.

بحث في الموقع

إعلان

22.png

تابعنا على فيسبوك

إعلان