الربو وزيادة الوزن

  • Posted on:  الخميس, 16 نيسان/أبريل 2015 07:40
  • كتبه 

الربو (Asthma) هو مرض تنفسي مزمن يقوم الجهاز المناعي برده فعل شديدة تجاه مستحثات الحساسية أو المثيرات مثل حبوب اللقاح ونزلات البرد و غبار المنزل من المفروشات والسجاد والآثاث ووبر الحيوانات الأليفه ودخان السجائر و بعض الأدوية مثل الأسبرين والعقاقير المضاده للالتهابات، ومضادات المستقبلات بيتا التي تستخدم لعلاج ضغط الدم المرتفع.

ينجم عن هذه الإستثارة تكون التهاب في الشعب والقصبة الهوائية ناتجة عن تكون الأجسام المضادة IgE وتراكم الخلايا المناعية الإلتهابيه ومن ثم ينتج عن ذلك الأمر نوبات ضيق متكررة في الشعبيات والقصبة الهوائية أو ما يسمى بالربو الذى يعاني حالياً نحو 300 مليون فرد منه وهو من أكثر الأمراض المزمنة شيوعاً بين الأطفال ويصاب به الأطفال فوق سن سنتين من الجنسين وهذه التغيرات تتحسن تلقائياَ في الحالات الطفيفة والمتوسطة بينما تحتاج الحالات الأشد أثناء النوبات إلى العلاج بموسعات الشعب الهوائية، و تتحسن بعض حالات الأطفال مع تقدم سن الطفل حيث يحدث توسع في المجارى الهوائية.
والربو يظهر فى المسالك الهوائية السفلى نتيجة التحسس بالمثيرات وينتج عن هذا أن تتعرف الكريات البيض الدموية التي تدعى بالخلايا البيض اللمفاوية (أو اللمفاويات ) التائية المساعدة قطعأً معينة معروضة من المثير و هذا الترابط يستثير الخلايا التائية لإفراز الإنترلوكين - ٤، ومواد كيميائية أخرى تحث الخلايا اللمفية البائية على النضج كخلايا بلازمية مفرزة للأضداد (Plasma Cells) . وفي مرحلة ما من عملها، تقوم الخلايا البلازمية بإنتاج الأضداد المعروفة بالجلوبلين IgE الذى يرتبط مع الخلايا البدنية ((Mast cells والخلايا القاعدية أو الأسسه (Basophils) وتتراكم هذه الخلايا فى المسالك الهوائية وتقوم بإنتاج مواد كيمائية مكونة من الهستامين و الپروستاجلاندينات واللوكوترينات التى من شأنها أن تقوم بتوسيع الأوعية الدموية وتضييق المسالك الهوائية القصبية.
هل يوجد علاقه مابين الوزن و مرض الربو؟. لقد وجدت دراسات عديده علاقه بين السمنة وكثير من الأمراض منها السكر والضغط وأمراض القلب وكثير من الأمراض الأخرى وبالإضافة على ذلك فإن هناك علاقة مؤكدة بين السمنة ومرض الربو. فالربو أكثر إنتشاراً عند الذين يعانون من السمنة وكما أن تخفيف الوزن يقلل من أعراض الربو. وقد نشرت دوريات شهيرة فى مجال الطب فى العام 2009 العديد من الأبحاث التى تستكشف هذه العلاقة ووجد أن إكتساب الوزن السريع والبدانة لا تؤديان إلى إنسداد المسالك الهوائية بل إلى نقص قطر القصيبات الهوائية ومن ثم الحساسية الزائدة والإستثارة عند التعرض لمثيرات الربو، ولقد نشر بحث هذا العام فى مجلة الحساسية والمناعة فى عددها الاخير بجامعة جون هوبكينز بأمريكا أوضحت أنه هناك علاقة مابين السيطرة والتحكم فى الربو ومابين زيادة الوزن فى أكثر من 300 مريضاً متوسط أعمارهم يتعدى الأربعون عاماً. وعلى هذا فإن مفتاح علاج الربو هو عدم التعرض لمثيرات الربو السابقة الذكر والمثيرات الأخرى بالإضافة إلى أخذ العلاجات المناسبة من موسعات الشعب الهوائية و الأدوية المقللة للإلتهاب مثل الكورتيكوستيريدات وعلاوة على ذلك إنقاص الوزن الذى يفيد فى حالات طبية كثيره

بحث في الموقع

إعلان

صحة ورشاقة

تابعنا على فيسبوك

إعلان