كيف اربي طفلي لوحدي؟

كيف اربي طفلي لوحدي؟ سؤال يراود كل ام وحيدة. فالعلاقة بين الأم الوحيدة وولدها معقدة، ليس بسبب ان شخصية الأب غير موجودة في هذه المعادلة، وانما بسبب ان الكثير من الامهات الوحيدات ينتابهن الخوف الشديد من

ان يؤثر عدم وجود الأب سلبا على صحة الولد النفسية. من المهم ان نذكر ان ابنك ليس بحاجه الى وجود رجل بقربه لكي يكبر ويصبح رجلا سليما نفسيا وانما يحتاج بالأساس الى التفهم والحب.
بالإضافة الى البحث عن نموذج التقليد الذي يقوم به ابنك لوحده، فهناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لكي تساعديه على ان يصبح الرجل الذي ينبغي ان يكون.
فيما يلي عشر نصائح تجيبك على السؤال "كيف اربي طفلي لوحدي"؟
1 . تقبلي الإختلاف لدى ابنك. البيئة التي يكبر فيها الولد تشكل الجزء الاكثر اهمية من تطوره، شخصيته وصفاته. في كل حالات تربية الأم وحدها لولدها، سواء في حالة الترمل، الطلاق او باختيارها، فان الولد سوف يتأثر بطريقة او باخرى. ولذلك، من المهم ان تتقبلي اختلاف ابنك، سواء للأفضل ام للأسوأ.
2 . لن تستطيعي تحويله الى "رجل البيت". اذا كنت تريدين ان تعلميه ليكبر ويصبح رجلا، فمن المهم ان تنتبهي الى الفرق بين "الرجل الصغير" وبين الرجل المسئول عن الأشياء التي من المفترض ان يقوم بها البالغون. ابنك ليس رجلك، او فارس احلامك. من المهم جدا الا نقول لابن الامهات الارامل او المطلقات للتو انه "رجل البيت" او انه يجب ان يحافظ على امه.
3 . من الطبيعي ان تنفعلي عندما ترين فيه وجه والده. في النهاية، اذا كان زوجك السابق قد ترك لك شيئا واحدا ذا قيمة بعد الإنفصال - فهو ابنك. احرصي على ان تذكري لإبنك مدى اهميته بالنسبة لك.
4 . ابرزي له الملامح الإيجابية للرجال الذين تلتقون بهم في الحياة اليومية. اي، حتى لو كنت في متجر للأحذية، والبائع يصغي لكم ويقدم المساعدة، فيفضل ان تقولي لإبنك امورا مثل "كم هو لطيف هذا البائع" وهلم جرا.
5 . كوني اكثر ابداعا عندما يتعلق الأمر" بأمور الفتيان". الكثير من الأمهات الوحيدات يشتكين من الخوف على الإبن عندما يتبول وهو جالس او عندما يعبث بعلبة ماكياجها. من المرجح ان ابنك لن يقضي بقية حياته جالسا على كرسي المرحاض مع الماسكارا. ليست هنالك اية علاقة بين كون ابنك يشاهدك تضعين الماكياج وبين ميوله الجنسية في المستقبل. اذا كان يهمك ان تحددي له خطوطا عامة فيمكنك محاولة تخصيص سلة تحتوي على منتجات الاستحمام ومستلزمات الرعاية الوهمية للرجال، فرشاة اسنانه، مشط وما الى ذلك، وتعريفه بان هذا ما يفعله معظم الرجال في الصباح.
6 . كلما كبر ابنك، فانه سوف يرغب في المشاركة في انشطة للأولاد فقط. لا ينبغي ان تخشي من الانشطة التي يقوم بها الابناء مع ابائهم، فهي ليست مناسبة لحالتكم. فقد يحب ابنك اللعب اكثر مع الاطفال الذين يعيش والداهم معهم. الشعور بالانتماء الى مجموعة هو مهم جدا لتنمية احترام الذات لدى ابنك.
7 . لقنيه مجموعة القيم الخاصة بك، ولكن لا تسمحي له بالتعبير عنها بالشكل الذي يروق له. بحكم كونه ذكرا، فانه قد يرد على الحالات العاطفية بشكل مختلف عنك.
8 . اذا كان ابنك فعالا جدا، اشتري له الاجهزة التي يمكنه استخدامها في البيت في الايام الماطرة. ممارسة الرياضة هي امر بالغ الاهمية بالنسبة للبنين. فلدى البنين، تكون الحاجة لاخراج الطاقة اكبر من تلك التي لدى البنات.
9 . الشخصيات التي تشكل القدوة تعتبر هامة لتطور الولد ومرتبطة بجوانب مختلفة من حياته. يحتاج البنون الى شخصيات ذكورية في حياتهم، ولكن ليس الى شخصية الاب بالضرورة.
10 . الاهم من ذلك – استمتعي بوقتك مع ابنك، وابتعدي عن التفكير بالاشياء التي ربما تنقصه بسبب انه ليس له "اب" بالقرب منه. في نفس الوقت، حاولي عدم التهرب من الامور المتعلقة بالاباء. على الرغم من ان هناك العديد من الكتب التي تحكي عن الامهات اللاتي يقمن بتربية ابنائهن بمفردهن، الا انه يفضل ايضا ان تقرئي لابنك الكتب التي تعرض لاشكال مختلفة من الاسر. بالاضافة الى ذلك، من المهم عدم التعبير عن مواقف سلبية جدا تجاه الرجال.

بحث في الموقع

إعلان

تابعنا على فيسبوك

إعلان