الحاجة للعب والنشاط والحركة

  • Posted on:  السبت, 28 شباط/فبراير 2015 14:40
  • كتبه 

تنطوى الحاجة للحركة واللعب على فوائد هامة لنمو الطفل الجسمي، والعقلي،والانفعالى ،والاجتماعي:

يفيد اللعب والحركة الحساسية الباطنة ممثلةفي اعضاء الحس من حيث العضلات او الاوتار والمفاصل، وهي ما يسمى بالرياضة الوظيفية لاعضاء الجسم،وهو يبعث الرضا والارتياح في نفس الطفل لانه يجعله في نشاط وفاعلية ،كما ينمىالجهاز العضلى ،ويمتد النمو من المجموعات العضلية الكبيرةالى الصغيرة، تساعد اللعب اليدوي على توفير السهولة التى تؤكد اتوافق العضلى والعصبي للعضلات الصغرة..
وللعب والحركة والنشاط اثار جسمية تنشا عن رياضة اعضاء الحس من عينين وذوق وحرارة ولمس واجهزة الاستقبال السمعية والشمية والادراكية والحسية..
كما ان للنتائج الذهنية التى تاتى من العب اشياء الى التلاعب بالافكار وادراك العلاقات مما يسهم في النمو اعقلي والذهنى للطفل.
ان للعب والنشاط والحركة الموجهه تشبع حاجة الطفلللاستطلاع والمعرفة والفهم للعالم المحيط به.
ان للعب مع الاطفال الاخرين اقدر على إفادة الطفل في نموه الاجتماعي من اللعبالانفرادي.
الناحية الانفعالية ، فان هناك نظريات متعددة تحاول ان تفسر اللعب باشكال متعددةمثل: التنفيس عن الطاقة الزائدة ووسيلة من وسائل الاستجمام ، والتعبير عن النفس والتجديد.
1- اشباع حاجة الطفل للعب وتنمية الرغبة للاستطلاع والمعرفة:
عندما يبدي الطفل للمشي يمكن تركه يستخدم (المشابة) فتتيح له فرصة التحرك وهو في امن نسبيا، والهدف من (المشاية) ليس مجردمساعدة الطفل على المشى فقط بل سوف تساعد على المشى الى اماكن اكثر ومساحات اوسع بالتالى تزداد حصيلة رؤيته واكتشافاته وخراته وتستطيع الام ان تعطي الطفل بعض اللعب حينما تسمح سنه بالحواس مع الحبو على ان تكون هذه اللعب ذات الوان جذابة وثابتة خالية من النتوءات والاسطح الخشنة التى يمكن ان تحرج الطفل او تحدث له اى ضرر خصوصا وان الطفل في هذه المرحلة غالباما يلجا الى وضع كل ما يقع تحت يدية في فمه.

بحث في الموقع

إعلان

تابعنا على فيسبوك

إعلان