البوتكس والفيلر

حقن البوتكس والفيلرهما علاج ناجح وفعال للتخلص من تجاعيد الوجه خاصة النساء الاكثر حرصا على الحفاظ على رونقهم ومظهرهم.

 

شباب البشرة الخالد هو حلم كل أمرأة ، فالشيخوخة تترك بصماتها دائما كترهل الجلد وظهور الخطوط الدقيقة . وتعد عمليات التجميل الجراحية إجراء فعال ولكن كثير من السيدات تخشى الخضوع لعمليات التجميل، لذلك تعد تقنية الراديو فريكونسي حل مثالي لذلك.

لذلك قمنا بزيارة مستشفى الحرمين لتوضيح لقارئات “كوني أجمل” كيف يعمل جهاز الراديو فريكونسي؟

 

لا أحد يرغب في أن تظهر عليه أعراض الشيخوخة،وكثير من السيدات تلجأ إلى العلاج بالبوتكس أو الفيلير للتخلص بشكل مؤقت من علامات تقدم السن، و تلجأ أخريات إلى استخدام الخيوط أو الخضوع لعمليات جراحية لشد الوجه والرقبة.


 

ولكن ظهر مؤخرا  طريقة تم اعتمادها كبديل للتدخل الجراحي وهي “الموجات الفوق صوتية الشديدة المركزة” “High-Intensity Focused Ultrasound” أو ما يعرف بـ “HIFU”, والتي لاقت رواجاً كبيراً حيث أن الكثير من الأشخاص لا يرغبون في التعرض للألم المصاحب للعمليات الجراحية لشد الوجه أو المخاطر الناتجة عنها.

 

ما هي تقنية الهايفو لشد الوجه؟

هي تقنية طبية حديثة وتعتبر الإجراء الوحيد لشد الوجه الذي يستهدف الأنسجة العميقة تحت الجلد دون الحاجة إلى إجراء أي شق جراحي في طبقة الجلد السطحية، وهو اختيار ممتاز للأشخاص الراغبين في شد الوجه أو الرقبة دون تدخل جراحي.

 

وتمتاز هذه التقنية بالخصائص التالية:

 

  1. جلسة علاج واحدة: تظهر النتائج مباشرة بعد الانتهاء من الجلسة التي تستغرق ما بين 30 إلى 45 دقيقة، وتستمر النتائج في التحسن على مدار 3 أشهر.
  2. تأثيرها كالجراحة: فالهايفو يستهدف الطبقات العميقة تحت الجلد، ويعطي نتائج رائعة، لذلك فهو البديل الآمن.
  3. عدم وجود احتياطات معينة بعد الانتهاء من جلسة العلاج فيمكنك ممارسة حياتك بشكل طبيعي.
  4. هو إجراء غير جراحي،حيث أثبت الهايفو فعاليته في علاج أكثر من 200,000 شخص حول العالم خلال الدراسات التي أُجريت على هذه التقنية.
  5. شد الوجه يحدث طبيعيا وتدريجيًا عن طريق التأثير على الطبقات العميقة للجلد مما يحفز إنتاج الكولاجين.

 

نتائج العلاج بالهايفو:

  • جلد مشدود وأكثر مرونة.
  • التخلص من التجاعيد والهالات المحيطة بالعين.
  • الإبطاء من ظهور علامات الشيخوخة على الوجه والرقبة.
  • شد الوجه دون جراحة.

 

متى لا يمكنني إجراء الهايفو؟

  • إصابات وجروح الوجه الحديثة أو المفتوحة
  • وجود الدعامات المعدنية في الوجه والرقبة.
  • الخضوع لحقن البوتكس حديثاً
  • الحوامل والأمهات التي تقوم بالرضاعة الطبيعية.
  • تعاطي الأدوية المضادة للتجلط.
  • أمراض نزف الدم.

 

متي يتم  إجراء الهايفو ؟

العمر المناسب بلذلك هو  فوق 30 سنة أو بعد الدايت في الأعمار الأقل كذلك الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 50 سنة، والأشخاص الذين قاموا بإجراء عملية جراحية فيما قبل ويودٌون الإبقاء على نتائج العملية أطول فترة ممكنة.

 

إذا كان لديك أي استفسار بخصوص تقنية الهايفو يمكنك الحصول على استشارة تليفونية مجانية من مستشفي الحرمين عن طريق الاتصال بالرقم التالي: 01005035035

 

مع تقدمنا في العمر، يقلل الكولاجين الطبيعي والإيلاستين في الجلد ، كما تفقد الخلايا القدرة على الإنتاج ،يصبح الجلد جاف، وأرق وأقل قدرة على إصلاح نفسها. وهنا يبدو الفيللر حل مناسب لمشكلة التجاعيد وتحسين مظهرالبشرة.

هناك خط فاصل بين البوتوكس  والفيللرولكن  يمكن في بعض الأحيان ان نخلط بين الاثنين  فتبدو  الاختلافات غير واضحة، لذلك تحدثنا إلى اثنين من الخبراء لمعرفة الفرق بين البوتكس والفيللر، وإليك اهم الأسئلة.

يستخدم البوتوكس لمواجهة التجاعيد،وهوعبارة عن شكل منقى من توكسين البوتولينوم ،أو  بمعني  أخر لا يوجد أي خطر للتسمم، فالبوتوكس مادة أمنة علي جميع أنواع البشرة عند استخدامها بشكل صحيح، ويعمل البوتوكس علي أضعاف الاعصاب التي تنقبض العضلاتم ما يخفف من ظهور التجاعيد.

لكل إنسان حظ من الجمال يتميز به عن الآخرين، ولكن أحياناً يحدث لهذا الجمال بعض المشاكل التى تتمثل فى التجاعيد، ويرجع خبراء التجميل أسباب ظهور التجاعيد إلى العامل الوراثى، وذلك بنسبة 10%، أما البيئة وأسلوب حياة كل فرد تقف وراء 90% من أسباب ظهور التجاعيد، وهذا وفقاً لما صرح به معهد واشنطن للجراحة الجلدية بالليزر.

بحث في الموقع

إعلان

22.png

تابعنا على فيسبوك

إعلان